التوزع

على الرغم من ان جزور الديانة اليزيدية مازالت غير واضحة و القليل معروف عن اوائل اليزيديين، الا اننا نملك صورة دقيقة عن اماكن تواجدهم و توزعهم في الشرق الادنى.

المصدر الاقدم الذي يشير الى جماعة تدعى اليزيدية هو كتاب الانساب لعبد الكريم السمعاني (د. 563/1167): هذه الجماعة كانت متمركزة في منطقة حلوان، بين تغريز الزاب الاعظم، قرب جبل المقلوب في شمال الموصل. هذه المنطقة، شمال الموصل حتى وادي لالش في مناطق باشيقة، مع بعضهم البعض و سنجار، كانوا اول الامكنة التي تواجد و عاش يها اليزيديون. مع حلول القرن الرابع عشر وصلوا الى السلمانية و حتى غرب انتويخ. في ذلك الوقت، لقد كانوا منتشرين في المنطقة بين ديار بكر و سيرت.

اليزيديون ايضا متواجدون في شمال سورية، على الرغم من انهم اقل كثافة اليوم من الماضي. لقد عاشوا في سورية في كردي داغ حول مدينة عفرين و جبل سمعان و الجزيرة بين القامشلي و الحسكة. وفقا ل”بار هبريوس” في كتاب هكرونيكون ايكليسياستيكوم Chronicon Ecclesiasticumفان اليزيديين اللذين تمركزوا في هذه المناطق تم ترحيلهم الى سورية في القرن الثالث عشر. انه لمن الصعب تأريخ وجود اليزيديين في الجزيرة في سوريةـ لانه لم يكن هنالك اي مصادر مكتوبة. لقد تم افتراض أنهم عاشوا في هذه المنطقة منذ القرن الثاني عشر قبل الميلاد وكانوا جزءًا من السكان الأكراد شبه الرحل (Açıkyıldız 2015: 65).  

اليزيديون موجودون أيضًا في القوقاز، حيث اول الشهادات تؤرخ الى القرن العاشر. ان معظم اليزيديين يعيشن في ارمينيا/ حيث استقروا هناك في القرن الثالث عشر. هيسي بيك في قبيلة الدنبلي استقبل رئاسة الخولي من امبراطور ايران تهمساب في القرن الخامس عشر لتعاونه ضد العثمانيين. في ايامنا الحالية ان اليزيديين متمركزين في جبل ارغاتس في ارمينيا.